هل الثمن هو الظهور فوق السجاد الاحمر

image

يخطئ من يظن أن فبول عرض هذا الفيلم بمهرجان كان بناأ على قيمته الفنية .وإنما ثمنا على تنفيذه لأجندة

خاصة خارجية لها أهداف مرسومة مسبقا . لا أتكلم عن حفنة من الفنانين نزعوا سراويلهم من اجل حفنة من اليورو .وكذالك على متطفلة على الفن تسمى ابيضار التي تتحدى شعبا بكامله وتظن ان تعرية مؤخرتها ورقصها الإباحي فن .وبقولها من لم يعجبه الحال ينتحر .او تظن نفسها انها هي مشكلتنا او غيرتنا على شخصها .انما غيرتنا على دالك القفطان المغربي الذي تلبسينه بشكل مستفز على كونك مغربية ودست على اصالته وتراثه وكرامته وكرامة ابائك واجدادك بفنك الساقط هذا..الذي لا يمثلنا ولا يمثل هذا المجتمع المغربي المحافظ.و ذالك السجاد الذي تتباهين به سيبقى وصمة عار على جبينك.هذا إن كان لك جبين ولي اليقين ان اهتمامك كله حول مؤخرتك .ويخطئ من يظن ان مخرج هذا الفيلم الاباحي .والذي يتعمد الغوص او البحث عبر التحايل بإيهام العالم الخارجي ان الدول الاسلامية متناقضة في منهجها الديني والدنيوي جاء عن عبث. وأن هذه الإطلالات التي صارت كل مرة تظهر بمجتمعنا المغربي مرة عبر فيلم ومرة اخرى عن طريق سياسيين وبرلمانيين وحقوقيين مطالبين بحقوق بعيدة كل البعد عن ثقافتنا وديننا مثل تحرير الفروج وتعطيل الارحام عبر استباحة الاجهاض .والجهر بالقبلة .وإفطار رمضان.واحقيتهم بممارسة الجنس خارج ايطار الزوجية.وليس بغريب ان يتضامن البعض منهم مع صحيفة تسيء برسوماتها لنبنا محمد والدفاع عنها عبر مسيرات بشوارع المملكة.ولكن الذي لا يمكن أن يستوعبه الشارع المغربي الذي يدافع عن كرامته ودينه ووطنيته الصادقة وملكه ان ينعت بالظلامي لكونه اجهز بأغلبيته على كل طلباتهم هذه التي هي في الاصل بعيدة كل البعد عن ديننا وثقافتنا و اصالتنا .ولا يمكن السماح بها او فرضها علينا بالقوة . ولو كان القصد من الظلاميون هو حزب العدالة والتنمية فهذا شرف كبير لهم ان يكونوا في صف واحد مع اغلبيتنا الظلامية حسب تعبيركم .وشرف لنا ان نترك لكم الاستنارة التي حسب مخيلتكم هو العري وافلام عرض المؤخرات .والخروج في مسيرات عاريات الصدر والتبول في الشارع حسب رايكم هو احتجاج حضاري .ولما لا نزع سراويلكم مثل ما يحصل في بلدان اروبية تعتبر لديكم اماكن تحترم حق الحريات الفردية. ولكن الذي لم تفهموه او تتجاهلوا ذالك .على كونهم لهم دينهم ولنا دين.وان الشريعة والذكر الحكيم لا يمكن المساس بثوابته الشرعية .وان تحترموا من باب الانصاف والعدالة الاغلبية الساحقة كونها مسلمة ودستور البلاد اول بنوده يثبت اسلامية الدولة بملكها وشعبها وحكومتها

بوخني عبد الحكيم

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض: