الرئيسية | الدولي | 08/01/2017 14:48:00

القضاء المغربي ینتصر للمستثمر اللبناني میشیل فاطوش

image

عرفت رحاب القاعة الكبرى للمحكمة الإبتدائیة بالعاصمة الاسماعیلیة أمس الإثنین ،جلسة النطق بالحكم في قضیة المستثمر اللبناني الذي یعیش ببلجیكا میشیل فاطوش ضد (ن.ق)،وذلك بإدانة المتھم

 (ن.ق) بتھم النصب والاحتیال وخیانة الامانة ،وقضت في حقھ برفض كل الدفوعات وبثلاثة سنوات حبس نافدة وتعویض مالي بلغ في مجموعھ ملیار ومائتین ملیون سنتیم ،مع تحمیلھ الصائر ،حكم اعتبره عدد كبیر من الحاضرین الذین تابعوا الجلسة و كانت تعج بھم القاعة التي حضرت الكبرى بالمحكمة الابتدائیة بمكناس ، والذین استجوبتھم الجریدة المحاكمة ، بالمنطقي والعادل ،ویحمي حقوق المستثمرین الاجانب بالمغرب ، ویكرس بالفعل دولة الحق والقانون ،وتعود حیثیات ھذا الملف الذي عرف على سنوات مدّا وجزرا ، والذي یتابع فیھ قیسي بتھمة النصب 7مدى أكثر من والاحتیال وخیانة الامانة ،بعدما إستغل ثقة المستثمر (م.ف ) واشترى باسمھ عدة أراضي وضیعات ،ثم تنكر لھ ،وحولھا باسمھ ،ضاربا عرض الحائط كل القوانین ،الامر الذي ..الدولیة للاستثمار ،والاعراف المعمول بھا في مثل ھذه الحالات كلف المستثمر الاجنبي (م .ف) مصاریف مالیة باھضة وفوائد بالنسبة لشركائھ ، ومعانات نفسیة صعبة ،بعدما ( ( أدلى بكل الوثائق التبوثیة ،والتحویلات المالیة شھرا ، 17لجأ المتھم (ن.ق) طیلة مدة بحث الشرطة القضائیة علیھ والتي فاقت یستفز المدعي (م.ف) بنشر صوره في كل الأماكن العمومیة الراقیة بمختلف المدن المغربیة ، كنوع من الإستھتار بالشرطة والقضاء، وممارسة التعذیب النفسي بشكل یومي على المستثمر (م.ف) ،وبمكالمات ھاتفیة تحمل عبارات السب والقدف والاستھزاء، مدعیا أنھ محمي من جھات معینة ،وأنھ یملك مفاتیح اللعب في القضاء المغربي ،وانّ لجوء میشیل فاطوش للقضاء ھو مضیعة للوقت ولن تكون منھ أي نتیجة تذكر ،بالاضافة إلى إقحامھ لعائلة قیسي المعروفة في الموضوع ، ومحاولة التشویش على صورة وسمعة (م.ف) وھو الأمر الذي زاد

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض: