الرئيسية | الدولي | 22/01/2017 16:07:00

رونار يلعب أخر اوراقه ويعد بتحقيق المستحيل

image

علمت الجريدة من مصادر قريبة من قلعة المدرب رونار ، مدرب المنتخب المغربي أنه ينوي على احداث تغييرات جذرية ربما تبقي بعض ماء الوجه الذي لم يعد موجودا وهكذا من المتوقع اعتماد المدرب على كل من فيصل فجر بدلا   من القادوري والنصيري عوضا من بوحدوز.

وخلال ندوة صحفية عقدت صباح اليوم الخميس تحدث مدرب المنتخب المغربي عن جملة من الاستعدادات كما وعد باحداث على حد تعبيره " ثورة داخل التشكيلة المقبلة التي سيواجه بها الطوغو في مباراة الحسم".

وأردف قائلا ان الهزيمة الاخيرة امام منتخب الطوغو تركت اثارا نفسية عميقة ، محاولا بذلك اخفاء كل تلك المشاعر ببث روح من التفاؤل حين قال "لم استطع فهم الهزيمة أمام الكونغو، وهي الأولى بعد 15 مباراة لعبتها في العديد من نهائيات "لكان"، إنها كرة القدم، وعلينا تقبل النتيجة مع العمل على الخروج من حالة الإحباط".

ليعرج شيئا ويصف مباراة الطوغو بالمصيرية والحاسمة لينهي لقائه الصحفي بكون الارضية ستكون الفاصل بينهما لتعزيز حظوظ المنتخب الوطني في العبور نحو الدور الموالي.



الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض: