استقبلت مدينة عنابة، شمال الجزائر، عدة أفواج من أطفال وشباب جبهة البوليساريو، لأجل قضاء عطلة للتخييم الصيفي، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن مديرية الشباب والرياضة بولاية عنابة، أمس الثلاثاء.

وقالت الوكالة إن عدد المستفيدين من التخييم من أطفال وشباب “الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”، يصل إلى 600 طفل من بينهم 80 مؤطرا، يقيمون بمركز تخييم تمت تهيئته لفائدتهم بمنطقة واد القبة المطلة على شاطئ رفاس زهوان،

وقالت الوزارة إن اطفال جبهة البوليساريو  سيستفيدون من جولات سياحية عبر الشواطئ، لتكون محطتهم الأولى شاطئ عين عشير، مبرزة أنها مكنتهم من برنامج يتضمن نشاطات ثقافية و رياضية و ترفيهية.

وعكس ذلك فقد اقدم المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة ببوجدور على حرمان أزيد من 400 طفل من المخيمات الصيفية ببوجدور ؛ وهو ماجعله يسبح ضد التيار ضاربا عرض الحائط التوجهات الملكية السامية الرامية إلى تفعيل دور المجتمع المدني في الدفاع عن قضية وحدتنا الترابية